'أخشيشن' يترأس جلسة عمل بحضور 'الكراب' عامل شيشاوة خصصت لتقليص الفوارق المجالية والاجتماعية بالعالم القروي بالإقليم

احتضن مقر عمالة شيشاوة قبل قليل من صباح اليوم الخميس 3 أكتوبر الجاري جلسة عمل ترأسها أحمد أخشيشن رئيس جهة مراكش أسفي بحضور بوعبيد الكراب عامل إقليم شيشاوة، والسعيد المهاجري رئيس المجلس الإقليمي لشيشاوة، وعدد من أعضاء مجلس الجهة عن إقليم شيشاوة، وكذا رؤساء المصالح الداخلية و الخارجية و بعض رؤساء الجماعات الترابية بالإقليم.

الجلسة خصصت لتقديم حصيلة برنامج تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية بالعالم القروي بالإقليم وكذا برامج التجهيز الموازية، وقد تم خلالها تقديم الحصيلة الخاصة بهذا البرنامج في الفترة بين 2017 و 2019 من طرف مصالح عمالة الإقليم.

وقد بلغت الكلفة الإجمالية الممولة من طرف مجلس جهة مراكش أسفي بخصوص برنامج تقليص الفوارق والمشاريع الموازية أزيد من 164 مليون درهم، همت 43 مشروعا مهيكلا.
رئيس مجلس الجهة في كلمة له بالمناسبة، أشار إلى أن جهة مراكش أسفي عملت على تبني مقاربة جديدة في تنزيل برنامج تقليص الفوارق الاجتماعية والبرامج الموازية من خلال سد الخصاص في المجالات ذات الأولوية الملحة بالنسبة للساكنة، لاسيما ما يرتبط بفك العزلة، الربط بالماء الصالح للشرب والكهرباء.


بعد ذلك وفي إطار تعزيز العرض المدرسي ومحاربة الهدر، تم توزيع 10 سيارات للنقل المدرسي ستستفيد منها بعض الجماعات الترابية بالإقليم.

سعيد زهوان - شيشاوة نيوز