احتجاجات الجزائر .. الشعب يرعب قادة البوليساريو‎

يواصل الشعب الجزائري الحر نضاله ضد الفساد و الاستبداد في بلد المليون شهيد رغم قرار حكام قصر المرادية و القاضي بعدم ترشح عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة مع تأجيل الانتخابات لوقت غير معلن عنه.

احتجاجات الشارع الجزائري زرعت الرعب في قيادة البوليساريو، بحيث تصدرت اليوم شعارات التنديد بنهب ثروات الجزائر وإنفاقها على الغير، وهي شعارات تعني قيادة البوليساريو التي ارتبط اسمها بأسماء مسؤولين جزائريين في تحقيقات مكتب المفوضية الأوروبية حول نهب المساعدات الإنسانية.

و رفع عدد من الجزائريين شعارات منددة بنهب ثروات الجزائر و احتكارها من طرف عصابات مقربة من النظام الحاكم ، حيث كان أبرزها شعار “تنهبون ثروات الشعب و تنفقونها على الغير” ، حيث يعتبر الكثير من الجزائريين أن خيرات البلاد كان حريا بقادتهم إنفاقها على مشاريع إصلاحية يستفيد منها الجزائريون عوض تخصيصها لتمويل أنظمة تبحث عن التفرقة و نشر الأفكار المتطرفة.

شيشاوة نيوز - متابعة