البرلماني المهاجري يتهم الحكومة بالوقوف ضد المغاربة +فيديو

خلال جلسة الأسئلة الشفوية اليوم الإثنين 5 نونبر بمقر البرلمان المغربي، وجه البرلماني مولاي هشام المهاجري نيرانه الثقيلة صوب غريمه التقليدي وزير الشؤون العامة والحكامة لحسن الداودي بخصوص المشاكل الراهنة التي يتخبط فيها المجتمع المغربي بكل مكوناته، وأهمها غلاء الأسعار عموما وأسعار الوقود على الخصوص وتأخر الحكومة في إخراج مرسوم تسقيف الأسعار، وضرب الآجال المنتظرة للانتهاء من هذا الورش عرض الحائط واتهمها بالعمل ضد مصالح الشعب.

واستغرب المهاجري أن الحكومة التي سارعت الزمن لترسيم الساعة الجديدة والتي “خربقت” حياة المغاربة حسب تعبيره، وأصدرت مرسومها يوم السبت، لماذا لم تنفذ مشروع الإلتزام بتسقيف الأسعار الذي أدى بارباب ومهنيي النقل إلى خوض غمار إضراب كانت نتائجه وتكلفته الاقتصادية والاجتماعية وخيمة على المغاربة وصلت إلى حد تهديد الأمن الغذائي للشعب المغربي.

ورد وزير الشؤون العامة والحكامة بأسطوانته المشروخة المعتادة و”طنزه العكري” واللذان ضجرت منهما آذان المغاربة بأن انتخابات سنة 2021 هي الفيصل بين الحكومة والمعارضة، دون أن يقدم أجوبة معقولة على انتظارات وهموم المغاربة، والتي حملها إليه البرلماني البامي عن دائرة شيشاوة في سؤاله المباشر.

شيشاوة نيوز - متابعة