فاجعة: حريق مهول يضع حدا لحياة طفلين، والسبب يتأرجح بين”الولاعة” و “الشارجور”.

تسبب حريق مهول في وضع حد لحياة طفلين ذكر و أنثى، يبلغان من العمر على التوالي (4) و (6).

جاءت هذه الفاجعة، بعدما استنشق الضحيتان الغازات المنبعثة من الحريق وتعرضهما لحروق مختلفة في الجسم صباح يوم أمس السبت 31 مارس الجاري داخل أحد المنازل بحي مكسيكو (لازاري ) بوجدة.

هذا، ومباشرة بعد وقوع الحادث، تم نقل جثتي الطفلين إلى المستشفى الجامعي محمد السادس بوجدة ، فيما لم تتضح بعد أسباب نشوب الحريق الذي أرجأته بعض المصادر إلى لهو الطفلين بولاعة كانت بحوزتهما، فيما تحدثت مصادر أخرى عن انفجار شاحن بطارية الهاتف النقال ”شارجور” الذي تسبب في نشوب الحريق المذكور.

شيشاوة نيوز - متابعة