أكادير.. تغريم أستاذ جامعي 13 مليونا بسبب تدوينة فيسبوكية

قضت المحكمة الابتدائية بأكادير، أمس، بمؤاخذة أستاذ جامعي بكلية الحقوق بأكادير، وحكمت عليه بأداء غرامة مالية قدرها 30 ألف درهم وتعويضا للمطالب بالحق المدني قدره 100 ألف درهم، بعد ارتكابه لجنحتي "القذف والسب" بواسطة تدوينات على صفحته الفيسبوكية في حق موظف عمومي.

وكشفت مصادر خاصة لـle360، أن المتضرر الذي يشتغل كذلك أستاذا جامعيا بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بجامعة ابن زهر بأكادير، تقدم بشكاية مباشرة لدى المحكمة الابتدائية المذكورة، تفيد تعرضه للسب والقذف من طرف زميل له بالكلية ذاتها، من خلال نشره لتدوينة له على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، يتهم فيها المشتكي بالفساد وأنه "سرطان يتعين استئصاله"، واصفا إياه بـ"الصبي".

واعتبر المشتكي ما جاء في التدوينة أوصافا تمس إنسانيته ومؤهلاته العلمية ووضعه الاعتباري كأستاذ جامعي، مطالبا من المشتكى به إثبات ما يقوله بحجج داعمة معتبرا في الوقت نفسه الوقائع المذكورة قذفا وسبا في حقه تستوجب العقاب.

وبناء على محضر المفوض القضائي المنجز في القضية والدلائل التي تقدم بها المشتكي، قضت المحكمة ابتدائيا، بتغريم المشتكى به 30 ألف درهم وتعويضا مدنيا قدره 100 ألف درهم مع الصائر والاجبار في الأدنى وبرفض باقي الطلبات.

عن موقع le360