النوري رئيس جماعة سيدي المختار يحمل مسؤولية الفضيحة التي هزت المستشفى الاقليمي بشيشاوة لمندوبة الصحة

حمل نور الدين النوري رئيس جماعة سيدي المختار مسؤولية الفضيحة العالمية التي هزت أركان المستشفى الاقليمي محمد السادس بشيشاوة، بعدما وضعت امرأة حامل مولودها على أرضية قاعة الانتظار بمساعدة نسوة صادفتهن بالمركز الاستشفائي المذكور، وهذا ما جاء في تدوينة له على الفيسبوك:

"نورالدين النوري بصفتي رئيس جماعة ترابية بإقليم شيشاوة أدين وأستنكر وأشجب وأرفض ما تعرضت له السيدة الحامل التي ظهرت على شريط فيديو وهي تضع مولودها داخل أسوار مستشفى محمد السادس بشيشاوة يومه الأحد 2 دجنبر 2018، دون تدخل أي مسؤول وفي غياب تام للأطر الطبية.

وللاشارة فهذا المستشفى يعرف سوء التسيير وضعف الخدمات الطبية به، وذلك منذ تعيين المندوب الإقليمي الحالي لوزارة الصحة.
 لذا نطالب وزير الصحة أنس الدكالي بالتدخل الفوري لمحاسبة المسؤولين عن هذا القطاع على مستوى إقليم شيشاوة، لانه من العيب والعار في القرن الواحد والعشرين أن تلد النساء على الرصيف داخل المستشفيات..."

مصطفى السباعي - شيشاوة نيوز