إقليم الصويرة: القضاء يدخل على الخط في قضية استيلاء منتخبين على أراضي عمومية بجماعة أيت داود

باشرت محكمة الاستئناف للجرائم المالية بمراكش مساطرها من أجل إحضار الرئيس السابق لجماعة ايت داود إقليم الصويرة وكذا الرئيس الحالي لجماعة بوزمور بصفته الشخصية لجلسة 5/11/2020 بعد تخلفهما عن حضور جلسات سابقة في نفس الملف الذي بدأت جلساته منذ   ماي من السنة الماضية.

وحسب مصادر إعلامية، فإن المتابعة تأتي بعد التلاعب بعقارات تابعة لجماعة ايت داود باقليم الصويرة أصبحت بين عشية وضحاها في ملكية خاصة لاحد المتهمين فتحت على إثرها النيابة العامة المختصة بحثا قضائيا أسفر عن تقديم المشتبه بهم للعدالة وهم رئيسان سابقان لجماعة ايت داود (توفي أحدهما لاحقا) بالإضافة إلي الرئيس الحالى لجماعة ترابية مجاورة بصفته الشخصية باعتباره مشاركا في تبديد أموال عمومية وقد ادين المعنيين ابتدائيا بالسجن النافذ سنة واحدة لكل منهما وغرامة مالية قدرها 50000.00 درهم.

متابعة - إيمان توفيق