رد فعل مفاجئ لسائق تاكسي بتارودانت بعد عثوره على 17 مليون

عثر سائق سيارة أجرة صغيرة بمدينة تارودانت، الثلاثاء 13 أكتوبر 2020، على محفظة كبيرة بداخلها 17 مليون سنتيم، نسيها في سيارته أحد زبنائه، الذي كاد يصاب بالجنون بعد أن تفقد الحقيبة ولم يجدها.

وقالت مصادر متطابقة ان سائق السيارة عمل على نقل صاحب الحقيبة رفقة زبون آخر كل نحو وجهته، قبل أن يكتشف بعد مضي 10 دقائق أن شخصا ما نسي حقيبته بالمقاعد الخلفية.

وتوجه السائق نحو الحي الذي يقطن به مالك الحقيبة المفترض بغية استفساره عما إذا كانت تعود له، إلا أنه لم يفلح في ايجاده، ليخطر بقية زملائه في العمل بالموضوع من أجل مساعدته في العثور على صاحب المحفظة.

وبعد بحث مُضنٍ، عثر السائق على المعني وتوجه به إلى حي بعيد عن المحطة الطرقية الخاصة بسيارات الأجرة، ليؤكد له أن الحقيبة في مأمن ويسلمها له وعينا الرجل مغرورقة بدموع الفرح.

وأضاف المصدر ذاته أن فاقد الحقيبة التي كانت تحتوي على مبلغ مقدر بـ17 مليون سنتيم، كاد أن يُجن نتيجة الحادث، قبل أن تغمره الفرحة بعد أن استعاد أمواله.

ونوه مواطنون بسلوك السائق ومهنيته، معتبرين ما قام به أمرا بطوليا وإنسانيا قل نظيره.

إيمان توفيق - شيشاوة نيوز