إبتدائية إمنتانوت تقضي ببراءة 'أحمد واهروش' رئيس جماعة امزوضة بعدما وجد نفسه متهما في قضية السب والشتم من طرف غريمه السياسي 'جناح'

قضت الغرفة الجنحية بالمحكمة الابتدائية بإمنتانوت يومه الاربعاء 23 شتنبر 2020، ببراءة "أحمد واهروش" رئيس جماعة مزوضة إقليم شيشاوة، وذلك بعدما تمت متابعته في قضية القذف و السب والتشهير على خلفية شكاية مباشرة تقدم بها غريمه السياسي "جناح" البرلماني السابق بشيشاوة.
وتعود تفاصيل هذه القضية، التي حضيت بإهتمام كبير من قبل  متتبعي الشأن المحلي بالاقليم، إثر قيام "واهروش" رئيس جماعة مزوضة بانتقاد خصومه السياسيين من خلال تصريح "فيديو" اتهم فيه إياهم بعرقلة مصالح مزوضة، وزرع بذور الفتنة والشتات بين أفراد القبيلة نظرا لتاريخهم السياسي الحافل بالملفات القضائية في الإنتقام من خصومهم السياسيين وإلهائهم عن القيام بدورهم التنموي.

وقدم واهروش خلال خرجته الإعلامية "موضوع الشكاية" معطيات مثيرة عن خصومه السياسيين وكشف حقائق صادمة عن أهدافهم السياسوية الضيقة التي تهدف إلى عرقلة المشاريع التنموية بالمنطقة.

الخرجة الإعلامية الجريئة للرئيس "واهروش" اعتبرتها الخصوم السياسية إهانة لهم و تشهيرا، فبادروا إلى تقديم شكاية مباشرة في الموضوع أمام أنظار رئاسة المحكمة الابتدائية بإمنتانوت.
  وبعد عدة جلسات ماراطونية امتدت زهاء سنة، أسدل الستار زوال اليوم عن هذا الملف والحكم ببراءة، "أحمد واهروش" من جميع التهم الموجهة إليه. 
متابعة - إيمان توفيق