إقليم شيشاوة.. كورونا تعود إلى الواجهة بعد تسجيل إصابة جديدة بجماعة 'افلايسن'

بعد أن واصل إقليم شيشاوة تسجيل صفر إصابة بفيروس كورونا منذ ماي الماضي، بعد تشافي الحالات الحاملة للوباء، سجل إقليم شيشاوة قبل قليل من مساء اليوم الثلاثاء 4 غشت، حالة إصابة جديدة بكورونا فيروس.
وبحسب مصادر عليمة للجريدة، فإن خبر الإصابة تأكد لدى المصالح الصحية المختصة بتتبع الحالة الوبائية باقليم شيشاوة على مستوى المستشفى الاقليمي محمد السادس، حيث تسلمت النتائج المخبرية والتي أكدت ايجابيتها.
وأضاف مصدرنا، أن الحالة الحاملة للفيروس تخص ثلاثيني يعمل بإحدى المدن الكبرى وسط المغرب، وأن اكتشاف إصابته بالفيروس جرى في إطار التحاليل المخبرية التي باشرتها المصالح الإقليمية للعائدين من المدن الاقتصادية الكبرى لمشاركة اهاليهم فرحة عيد الأضحى وأنه فور اخذ العينة المخبرية اوصته المصالح المختصة بضرورة إلتزام إجراءات الحجر الصحي داخل مسكن أسرته وعدم مخالطته ذويه الى حين التوصل بالنتيجة.
هذا وبتنسيق مع السلطات المحلية تجري في هذه الأثناء عملية نقل المصاب لجناح كوفيد من قبل فريق طبي مختص يقودها الدكتور الشاكري، فيما يجري فريق اخر جرد وعزل المخالطين للحالة المصابة لإجراء التحاليل المخبرية المعمول بها وبمتابعة شخصية من بوعبيد الكراب عامل إقليم شيشاوة.

متابعة - إيمان توفيق