مواطنون يستغربون إجبارية إرتداء "الكمامات الواقية" دون مراعاة انعدامها كليا بصيدليات سيدي المختار إقليم شيشاوة

اِستغـرب العديد من المواطنين بسيدي المختار إقليم شيشاوة، قرار السلطات العمومية العمل بإجبارية وضع الكمامات الواقية بالنسبة للأشخاص المسموح لهم بالتنقل خارج مقر السكن في الحالات الاستثنائية، اعتبارا من اليوم الثلاثاء، دون مراعاة معطى انعدام هذه الوسيلة الوقائية كليّاً بمجموع صيدليات مركز جماعة سيدي المختار.

وعاينـت "شيشاوة نيوز" على مستوى مركز سيدي المختار، تقيّد غالبية المواطنين بإلزامية ارتداء الأقنعة الطبية ممن أتيح لهم الحصول عليها أو الاحتفاظ بها قبلا، في حين تبقى رقعة واسعة من المواطنين يتنقلون بدون كمامات، وذلك نتيجة عدم توفرها في الصيدليات والمحلات الخاصة ببيع اللوازم الطبية وشبه الطبية.

ويطرح معطى تأخر تزويد وإمداد الصيدليات بهذه الوسيلة الواقية التي بات أمر اِرتدائها أساسيا وإلزاميا بموجب مرسوم قانوني ساري المفعول ابتداء من اليوم الثلاثاء، (يطرح) إشكالية كيفية تعامل المصالح الأمنية مع المخالفين لإجراء وضع الكمامة غير المتوفرة أصلا في الصيدليات، مع أن "الخرق" في هذه الحالة يخرج عن إرادة مرتكبه.

إيمان توفيق - شيشاوة نيوز