إقليم أسفي: سائق نائب رئيس جماعة كزولة يعتدي بالعنف على 'بومهدي' رئيس جماعة أنكَا ويصبه بكسر والسبب ...

في حادث يكرس أن سيبة بعض المنتخبين قد تجاوزت الحدود، وأن بزوغ فجر جديد من التدبير المعقلن والتصدي للمفسدين، سيلقى ممانعة قوية من طرف بلطلجيات منتفعين من الفساد، تعرض محسين بومهدي رئيس جماعة أنكا ليلة أمس الأحد 29 شتنبر 2019، لحادث شنيع بعد أن اعترض سبيله وسط سبت جزولة السائق الخاص لنائب رئيس جماعة كزولة، وعمد إلى الاعتداء عليه أمام المارة، قبل أن تكشف الفحوصات الطبية تعرضه لكسر خطير.

السائق المعتدي والذي سبق له ترويج فيديوهات تسيء إلى باشا سبت جزولة، والرئيس الحالي لجماعة أنكا، بإيعاز من ولي نعمته، انتقل إلى مرحلة جديدة، حاول من خلالها إبراز عضلاته والتأكيد أمم الجميع أن تكسير يد منتخب يحارب الفساد، هو رسالة إلى آخرين قد يتجرؤون على كشف الملفات العفنة.

محسين بومهدي، والذي تسلم شهادة طبية تثبت مدة العجز في 50 يوما، كان من المنتظر أن يقدم افادته أمام غرفة جرائم الأموال بمراكش في القضية المتعلقة بتبديد واختلاس أموال عمومية، وهي القضية المتابع فيه نائب رئيس جماعة سبت جزولة المتورط سائقه في الاعتداء على بومهدي، ويتابع في القضية ذاتها الرئيس السابق لجماعة أنكَا والذي يوجد خلف أسوار سجن الوداية بمراكش منذ أشهر.

التصدي للفساد وكشف ملفات فساد نتنة، يدرك بومهدي أن طريقها لن يكون مفروشا بالورود، وأن تسخير البلطجية والاتهامات والطعن من كل الجوانب، تبقى ممارسات تكرس استراتيجية عمل من تعودوا الرضاعة من بزولة جماعة أنكا، ونهبوا صناديقهم، ويجدون الآن أنفسهم على بعد خطوة من معانقة الرئيس السابق داخل أسوار سجن الوداية.

محسين بومهدي، ورغم الاعتداء الشنيع الذي تعرض له، أبدى تأكيده على استمراره في محاربة الفساد، والتصدي له، مشددا في الوقت ذاته بقولة تبرز طينة الرجل…”أنا راه ماغاديش نوقف وغادي نجبد كاع ملفات الفساد وخا يقتلوني”.

شيشاوة نيوز - متابعة