السلطات الأمنية بشيشاوة تقود حملة تحسيسية لمنع زجاج السيارات المعتم 'فيمي'

تقود السلطات الامنية بإقليم شيشاوة، منذ أزيد من 15 يوما، حملة تحسيسية في صفوف سائقي السيارات ومختلف انواع العربات، لإزالة الزجاج الداكن او ما يسمى ب”فيثر فيمي” الذي يوضع على زجاج السيارات لحجب الرؤية من الخارج.
وبحسب مصادر أمنية للجريدة، فإن تحركات عناصر الأمن الوطني و الدرك الملكي، تأتي في إطار تنزيل مقتضيات المذكرة المديرية المتعلقة بمنع تغليف زجاج السيارات بأي مادة قد تحجب الرؤية على العناصر الأمنية او على مستعملي الطريق.
وشوهدت بعض عناصر الأمن الوطني على مستوى عدد من النقط في المدارين الحضري لشيشاوة وامنتانوت وهي تحث المواطنات والمواطنين من سائقي العربات بضرورة إزالة الزجاج الداكن، خاصة وأن عقوبات مالية تنتظر الأشخاص الممتنعين عن التفاعل مع هذا التحسيس الأمني.
جدير بالذكر أن ظاهرة وضع الزجاج الحاجب للرؤية استهوت السائقين في العقد الأخير، وذلك بنية استغلاله من قبل بعض المنحرفين للتستر عن أنظار المصالح الأمنية عند معاقرة الخمور أو استهلاك المخدرات، وفي بعض الأحيان لممارسة بعض الأفعال المنافية للآداب والاخلاق العامة.

وفي سياق متصل قال مصدر مسؤول، أن الإدارة العامة للأمن الوطني التي يقودها عبد اللطيف الحموشي مصممة على مواصلة خيار التحسيس وفقا لأجندة زمنية محددة على أساس أن يتم بعدها دخول الغرامات المالية كآلية زجرية لمحاربة هذه الظاهرة.

سعيد زهوان - شيشاوة نيوز