انتخاب البرلماني المهاجري رئيسا جديداً للجنة الداخلية بمجلس النواب خلفا لزكية المريني

تم خلال هذا الأسبوع إنتخاب البرلماني هشام المهاجري رئيسا جديداً للجنة الداخلية بمجلس النواب، خلفا للبرلمانية زكية المريني.

و يعتبر هشام المهاجري النائب البرلماني عن دائرة شيشاوة، و الرئيس الحالي للجنة الداخلية بمجلس النواب، أحد أبرز نواب الحزب المعارض داخل قبة البرلمان، و يلقب بزعيم "الباميين"، عرف بمداخلاته المثيرة ومرافعاته القوية وخرجاته التي غالبا ما تحرج قيادة حزب المصباح، وتشعل المعارك تلو الأخرى.. لذلك تجد الجميع "حاط يدو على قلبو" كلما تحدث هذا البرلماني عن قضية من قضايا الشأن العام.

ويكفي هنا الاستدلال بقضية "الكورتي"، التي فجرها "المهاجري" في إحدى جلسات البرلمان متهما "الداودي" وزير الحكامة بوابل من الاتهامات والانتقادات، أهمها كونه أصبح يلعب دور “الكورتي” لدى شركات المحروقات، وأن الحكومة تتحدى البرلمان وعموم الشعب المغربي بتماطلها في تنفيذ ما التزمت به بشأن تسقيف اثمان المحروقات لتتناسب والقدرة الشرائية، وأصبحت وسيطة لدى هؤلاء الشركات في تواطأ مفضوح.

فبالرغم من ان البرلماني هشام المهاجري تم انتخابه لأول مرة في الانتخابات التشريعية 2016 عن حزب الجرار، استطاعت لائحته حصد مقعدين برلمانيين، كما إستطاع في ظرف قياسي، لم يتجاوز سنتين ونصف من عمله البرلماني، أن يصنع له اسما ضمن "نجوم" قبة البرلمان المغربي، بحسه السياسي، ومعرفته الدقيقة بقضايا الشأن العام.

يوسف عماني - شيشاوة نيوز