سكان شيشاوة مستاؤون من انتشار ظاهرة سرقة السيارات والدرجات النارية

تعرضت سيارتين، ليلة الخميس الماضي للسرقة بمدينة شيشاوة، الأولى من نوع "ميرسديس"، والثانية من نوع "فياط"، من أمام منازل أصاحبها وسط أحياء المدينة، من طرف عصابة مجهولة تمكنت من سرقتهما وفق خطة محكمة، و لم تكن الأولى من نوعها على مستوى السرقات، وهو ما يرجح فرضية ظهور شبكة منظمة جديدة تنشط في هذا المجال خلال الآونة الأخيرة، وخصوصاً أن سرقة السيارات و الدرجات النارية أصبحت ظاهرة شائعة بمدينة شيشاوة.

هذا ولم يتم لحد الساعة التعرف على اللصوص الذين أرعبوا سكان حاضرة الإقليم بالسرقات المتكررة. 
وكشفت مصادر "شيشاوة نيوز"، أن ساكنة مدينة شيشاوة يطالبون بمضاعفة الجهد الذي ما فتئ رجال الشرطة يقومون به، للحد من هذه الظاهرة التي بدأت تستفحل أكثر فأكثر.

يوسف عماني - شيشاوة نيوز