تماطل 'العمارة' رئيس جماعة ايت هادي في تمرير حصة الجماعة لتنفيذ مشروع توسيع الربط بالشبكة الكهربائية يدفع ساكنة المنطقة للإحتجاج أمام مقر عمالة شيشاوة

انطلقت صباح اليوم الخميس 21 فبراير، من دوار ايت هادي التابع لقيادة سيدي بوزيد، مسيرة احتجاجية في اتجاه مقر عمالة شيشاوة، وذلك احتجاجا على ما اسماه المحتجون في بتماطل المجلس الجماعي لأيت هادي في عملية تمرير حصة مساهمتها من مشروع توسيع الشبكة الكهربائية، والمحددة في مبلغ 18 مليون.
وبحسب ما صرح به أومزا محمد عضو المجلس الجماعي لأيت هادي، مرشح دائرة أيت اغمور، فإن الجماعة أبرمت اتفاقية شراكة مع المجلس الإقليمي بخصوص توسيع الشبكة الكهربائية، والتزمت الجماعة بتوفير مبلغ 18 مليون والمجلس الإقليمي بمساهمة قدرت ب 70 مليون، وصادق المجلس الجماعي على هذه الاتفاقية في إحدى دوراته، مبرزا أن المجلس الإقليمي راسل الجماعة قصد تحويل الاعتماد إلى حسابه قصد تنفيذ المشروع إلا أن رئيس الجماعة لا زال يتماطل في ذلك، معللا ذلك برغبة الرئيس الشخصية في إشراف الجماعة على مشروع التوسيع.
وكشف أمزا، أن المجلس الإقليمي وضع معيارا للإشراف على المشروع، والمحدد في الجهة المانحة لنصف المبلغ المرصود للمشروع، غير أن الجماعة لم تساهم سوى بأقل من مساهمة المجلس وفقا لتعبيره.

شيشاوة نيوز - متابعة