جريدة شيشاوة نيوز
الحكومة تجاهلت حملة المقاطعين في اجتماعها الأسبوعي اليوم
Friday, 27 Apr 2018 11:02 am
جريدة شيشاوة نيوز

جريدة شيشاوة نيوز

خيب الوزير الخلفي الناطق الرسمي باسم الحكومة فضول الصحافيين عندما قال لهم إن الوزراء لم يتحدثوا حول موضوع المقاطعة ولم يتطرقوا أصلا للموضوع رغم أن الحملة بلغت أصداها كل ربوع العالم.

ويمكن أن يدخل نفي الوزير الخلفي الإشارة لموضوع المقاطعة من طرف الوزراء في خانة التكتم، لتفادي ازعاج مستثمرين آخرين، او المقبلين، احتمالا، على الاستثمار في المغرب، وهم يرون محطات توزيع الوقود التابعة لمجموعة شركات أخنوش في عطلة لسبب المقاطعة.

وقد فكر المناهضون للمقاطعة بنصح أخنوش لجلب الناخب الوطني إيرفي رونار والمقامرة برصيده الشعبي في حملة حارقة، وتصويره أمام إحدى محطات إفريقيا.

وهو ما علق عليه جمهور الفيسبوك باستحالة التراجع عن المقاطعة ولو جلبوا له النجم العالمي ميسي.

وكان وزراء خارج اطار الاجتماع الحكومي، أدلوا بمواقف لا يمكنها إلا ان تزيد من استفزاز دعاة المقاطعة، من قبيل ترويج وسائل اعلامية لوزير الفلاحة وهو يشرب بمعية مرافقين له أكواب الحليب، بمهرجان الفلاحة الدولي بمكناس أمس، مما يعني استهلاك الحليب لا يطرح مشكلا. رغم ان الشركة الأكثر تضررا بدأت تطرح هذه المادة أرضاً، ولم تعد شاحناتها تجمع الحليب من تعاونيات الفلاحين بعدد من المناطق.

من جهته، الوزير بوسعيد من نفس حزب أخنوش، خانته اللياقة ووصف في قبة البرلمان المقاطعين بالدائخين (مداوخين) على حد تعبيره. فكيف لا يمكن إثارة الأمر في مجلس الحكومة.

شيشاوة نيوز - متابعة