جماعة سيدي المختار: ويستمر العبث.. "حمائم الأحرار" يتغيبون عن دورة تشكيل اللجان و يحنّون إلى زمان التهميش

غابت وكالعادة معارضة مجلس جماعة سيدي المختار التي أصبحت أغلبية ب(فعل فاعل) من أجل وضع (لعصا فالرويدة) ل "النوري" رئيس المجلس و الأعضاء الموالين له، (غابت) عن أشغال دورة إستثنائية لتشكيل اللجان، التي لم يكتب لها أن تعقد يوم أمس الخميس 16 غشت، لعدم إكتمال النصاب القانوني، حيث حضر الرئيس وبعض الأعضاء لا يمثلون أكثر من النصف، ليتقرر تأجيلها إلى وقت لاحق. 

وتعليقا على هذا الأمر، قال الإعلامي مصطفى التائب كمتتبع للشأن السياسي المحلي، "إن مسلسل العبث السياسي بمجلس جماعة سيدي المختار لا زال مستمرا ".

وأضاف التائب "للأسف المعارضة التي أصبحت أغلبية (بفعل فاعل)، بغيابها عن أشغال هذه الدورة، جسدت كل مظاهر اللامسؤولية والعبث بمصالح ساكنة سيدي المختار وغياب الجدية في تسيير جماعة سيدي المختار التي يعتبر بوابة الإقليم.

هذا، وأكد النوري "رئيس  المجلس الجماعي لسيدي المختار ، أنه حضر الدورة رفقة بعض الأعضاء وبعد انتظار فاق الساعة والنصف اضطر الفريق للإنسحاب".

كل هذا يذكرنا بزمن "البشير.ب" الذي عرفت معه جماعة سيدي المختار العزلة والإقصاء الشديدين.
حيث و لازال الأطفال البررة لمولاهم "البشير.ب" ينهجون نهجه، و يحيون من جديد الجراح و التهميش اللذين رزحت تحتهما جماعة سيدي المختار لعقود من الزمن نتيجة سياستهم الملعونة، ويحاربون "النوري" الذي رفع قاطرة التنمية بهذه الجماعة.
و للإشارة فإن موقع شيشاوة نيوز سيستعرض مجموعة من المشاريع التنموية والمنجزات التي حققها المجلس الحالي لسيدي المختار برئاسة نور الدين النوري، و سنقدمها لكم في موضوع لاحق.

مصطفى السباعي - شيشاوة نيوز