"النوري" يقصف المعارضة ويصف غيابها عن دورة ماي ب”الخيانة العظمى” واستهثار بمصالح ساكنة سيدي المختار

استغرب "نور الدين النوري"رئيس جماعة سيدي المختار،من الغياب غير المبرر لأعضاء "المعارضة"عن دورة المجلس الجماعي المنعقدة يوم الأحد 06 ماي2017.
ووصف رئيس جماعة سيدي المختار هذا الغياب "بالخيانة العظمى"في حق الساكنة التي صوتت لصالح هؤلاء من أجل الدفاع عن مصالحهم وإيصال صوتهم بدل المزايدات السياسوية الفارغة التي يعتبر المواطن المختاري الخاسر الأكبر فيها.
واستهجن "النوري"سلوك بعض أعضاء "المعارضة"الذين فضلوا حضور مؤتمرات أحزابهم على الحضور لدورة المجلس والدفاع عن من وضعوا ثقتهم فيهم،خاصة وأن جدول أعمال هذه الدورة، تضمن عددا من النقاط التي تهم المواطن في حياته اليومية كتدبير النفايات المنزلية وكذا دعم الجمعيات،
وأضاف "النوري" أن عدم الحضور للدورات التي تنعقد يوم الأحد،تحت مبرر تزامن هذا اليوم مع يوم ممارسة التجارة بالنسبة لبعض الأعضاء وحضور الأنشطة الحزبية بالنسبة للبعض الآخر،هو مبرر أقبح من زلة،واستهثار بمصالح الساكنة، بل إهانة في حقهم.
وقال:"كنا ننتظر من المعارضة أن تقوم بدورها في تقديم الإقتراحات والبدائل بدل الهروب والإختباء وراء مبررات مخجلة وبعيدة كل البعد عن المسؤولية.
وختم"النوري" تدخله بتهنئة فريق شباب سيدي المختار بتأهله لمباراة النهاية، واصفا هذا الإنجاز بالتاريخي، وأن فريق سيدي المختار أصبج ممثلا لاقليم شيشاوة برمته، مؤكدا أن المجلس الجماعي سيقف مع فريق سيدي المختار ويدعمه ماديا ومعنويا،شاكرا للمكتب المسير واللاعبين مجهوداتهم الإستثنائية.

شيشاوة نيوز - متابعة