رئيس جماعة أهديل يفقد أغلبيته ودورة استثنائية حاسمة على الأبواب

تمكنت المعارضة بجماعة أهديل إقليم شيشاوة مبدئيا من تشكيل أغلبية جديدة 10 أعضاء من أصل 17 عضوا في انتظار الحسم النهائي يوم غد الجمعة 23 فبراير الجاري، حيث ستعقد دورة فبراير الاستثنائية، وسيكون للساكنة موعد مع يوم تاريخي سينهي الأغلبية الهشة للرئيس “الباقيلي” مما يؤكد على ضعف هذا الأخير و عدم قدرته على احتواء فريقه و الحفاظ عليه. و سيدخل المعارضة لدواليب التسيير من النافذة.
هذا وتعرف جماعة أهديل تواجد قضاة جطو بالجماعة، منذ قرابة الشهر من أجل افتحاص ميزانية الجماعة والوقوف على الإختلالات والخروقات المالية والإدارية التي تعتري تسيير الجماعة.
سيناريوهات عديدة قادمة و مفاجآت قد تلوح في الأفق ، و رحم “جماعة أهديل” لا ندري ما ستلد.

يوسف عماني – شيشاوة نيوز