هل يوافق المجلس الجماعي لشيشاوة على بناء أكبر 'زبالة' من النفايات السامة

علمت شيشاوة نيوز من مصادر متطابقة، أن صاحب مختبر سابق بمدينة شيشاوة في مراحله النهاية بصدد الحصول على ترخيص لبناء وحدة لمعالجة النفايات السامة بما فيها النفايات الطبية، والقادمة من مختلف أقاليم جهة مراكش آسفي، وربما حتى نفايات المدن الجنوبية، وذلك قرب “أطوهال” بالحي الصناعي بمدينة شيشاوة.

وبحسب ذات المصادر، فالمراحل الأولى من أجل الحصول على الترخيص بما فيها مرحلة البحث العمومي، مرت في تستر تام خشية اعتراض الساكنة، نظرا للتأثيرات السلبية على البيئة وعلى صحة المواطن الشيشاوي عموما، فإلى متى ستبقى مدينة شيشاوة مكب للنفايات؟ وإلى متى سيبقى حظها من الإستثمار تلك المشاريع التي قوبلت بالرفض في أقاليم آخرى بسبب يقظة جميع مكونات الإقليم السياسية والجمعوية؟.

وجدير بالذكر، انه سبق للمجتمع المدني بكل مكوناته بمدينة شيشاوة أن اعترض خلال السنوات الفارطة على إنشاء مطرح جهوي بالإقليم للنفايات المنزلية، رغم أن خطورة تأثيره لا تساوي حتى 20 في المائة من خطورة تأثير هذه الوحدة.

شيشاوة نيوز - متابعة