“العثماني”رئيس الحكومة ينصب “بونان”المدير الإقليمي للتعليم بشيشاوة على رأس الوكالة المستقلة لمحاربة الأمية بجهة سوس +صور

ترأس”سعد الدين العثماني”رئيس الحكومة ،حفل تنصيب المسؤولين الوطنيين والجهويين والإقلميين عن الوكالة الوطنية لمحاربة الأمية،وذلك يوم السبت 13أكتوبر2018 بالرباط.

الحفل الذي حضره وزير التربية الوطنية والكاتب العام لذات الوزارة،شهد تنصيب “بوجمعة بونان”مديرا جهويا للوكالة الوطنية لمحاربة الأمية بجهة سوس،والذي يشغل منصب المدير الإقليمي للتعليم بشيشاوة.

هذا وقد شكل تعيين “بونان”في المنصب الجديد اعتراف بالكفاءة العالية للرجل الذي خبر خبايا القطاع التعليمي بكل أسلاكه وملفاته،حيث تدرج في مختلف المهام التربوية والإدارية باقليم شيشاوة انطلاقا من مزاولته لمهنة التدريس كأستاذ للعلوم الفزيائية مرورا بتدبيره لعدد من الملفات الكبرى والتي شهدت انطلاقتها بالاقليم كتدبير ملف الدعم الإجتماعي للأسر عبر التحويلات المالية “تيسير”،إضافة إلى إشرافه على إحدى أهم مصالح المديرية الإقليمية للتعليم بشيشاوة حيث أسندت له مهمة رئاسة مصلحة الشؤون القانونية والتواصل والشراكة،وهي المهمة التي أبان من خلالها “بوجمعة بونان” عن علو كعبه في التواصل والانفتاح وتدبير النزاعات وفضها،وتجسير العلاقات بين المديرية وكافة المتدخلين والشركاء.

مسيرة الرجل توجت بتكليفه بتسيير شؤون المديرية الاقليمية الإقليم بشيشاوة،حيث شهد له مختلف الفاعلين بالكفاءة والحكنة والكياسة في تدبير عدد من الملفات ،كان أهمها إنجاح الدخول المدرسي،كما شهد له العاملون بالقطاع عددا من الالتفاتات الإنسانية في مؤازرة الأستاذات والأساتذة العاملين بالاقليم،كان آخرها تقديم الدعم والمساندة لأستاذة تعرضت للاعتداء.

فهل سيكون تعيين ” بوجمعة بونان ” في منصب المدير الجهوي للوكالة الوطنية لمحاربة الأمية، خسارة، لكفاءة وطنية، لقطاع التعليم بشيشاوة؟

شيشاوة نيوز - متابعة