سكان جماعة سيدي عبد المومن ينتفضون ضد لوبي العقار في وقفة احتجاجية أمام مقر العمالة

تزامنا مع الوقفة الاحتجاجية لسكان جماعة إميندونيت بسبب الإقصاء والتهميش، التي شهدتها البوابة الرئيسية لعمالة شيشاوة في الساعات الأولى من صبيحة اليوم الأربعاء 29 غشت الجاري، نظم حوالي 60 شخصا من جماعة سيدي عبد المومن، وقفة احتجاجية أخرى، نددوا من خلالها سكان دوار سيدي عبد المومن بجماعة سيدي عبد المومن دائرة متوكة، وبشدة تصرفات لوبيات الفساد المالي وطالبوا وزير الداخلية بالتدخل الفوري من أجل فتح  تحقيق وإنصاف الساكنة من جبروت المسمى أحد لوبي العقار بمنطقة سيدي عبد المومن، رافعين لافتة يطلبون من خلالها بالساقية والتخلي عن المصلى وفتح الطريق والكف عن مضايقات الأبرياء والمستضعفين والإنتقام منهم بسبب الشكايات الكيدية لتضليل العدالة من طرف لوبي العقار المذكور.

ومن جهته، أكد " محمد العطياوي" عامل إقليم شيشاوة بالنيابة لممثلين عن المحتجين في اجتماع مغلق بمكتبه، الحالة تقتضي تعيين لجنة منبثقة عن ساكنة الدوار لتحديد موعد مع "بوعبيد الكراب" العامل الجديد على إقليم شيشاوة الذي سيتم تنصيبه يوم غد الخميس، وذلك قصد إيجاد حلول مناسبة لمطالبهم.

سعيد زهوان - شيشاوة نيوز