انتهاء مهمة المستشفى الميداني العسكري بجبال سكساوة بإستفادة 23300 مواطن

لقرابة 3 أشهر من الخدمات الصحية، انتهت مهمة المستشفى الميداني العسكري المقام بمركز جماعة للاعزيزة إقليم شيشاوة، وقد استفاد من خدماته بجميع التخصصات 23356 شخص، من جميع المناطق بتراب الإقليم.
وقد شد الرحال اليوم الأحد ثامن أبريل، جميع الأطباء والأطر الإدارية والطبية والعناصر الأمنية، جماعة للاعزيزة في تجاه مدينة الرباط، في انتظار وصول المعدات الطبية والوسائل اللوجستية المستعملة يوم غذ الإثنين.
وقد سبق أن أعطى عبد المجيد الكاملي عامل إقليم شيشاوة مرفوقا بالجنرال ادريس المنور وعدد من الشخصيات العسكرية، الإنطلاقة الفعلية للمستشفى الميداني الطبي الجراحي المقام بجماعة للاعزيزة قيادة سكساوة، صبيحة يوم السبت 13 يناير الماضي.
ويذكر أن هذه العملية، جاءت بتعليمات من الملك محمد السادس، بهدف تعزيز الدعم والمساعدة المقدمين إلى ساكنة هذه المناطق.
هذا وقد تم تجهيز المستشفى الميداني متعدد التخصصات بالوسائل اللازمة، الكفيلة بإنجاز تدخلات طبية في عدة تخصصات من بينها طب الأطفال وأمراض النساء والتوليد والطب الباطني والجراحة وأمراض القلب وامراض العظام وأمراض الانف والاذن والحنجرة وأمراض العيون وطب الأسنان وكذا الطب البيطري.
كما أن المستشفى المذكور كان يتوفر على وحدات للكشف بالأشعة والتحليلات، إضافة الى صيدلية تتوفر على كميات متنوعة من الأدوية.