مولاي رشيد الدريوش يحرك قطار التنمية بجماعة إشمرارن ومشروع تهيئة المركز يلوح في الأفق+ صور

استجابة لطلبات ساكنة الدواوير المتضررة من أزمة العطش "تولى، مغيلت" التابعة لتراب جماعة إشمرارن إقليم شيشاوة، عمل المجلس الجماعي جاهدا من أجل حلحلة هذه المشاكل بخلق منشآت مائية، حيث تم حفر بئرين وتجهيزهما بمضخات مائية، و نظام الطاقة الشمسية، بالإضافة إلى جر قنوات المياه وسط منازل السكان التي كانت تنظر منذ عقود إيصال الماء الصالح للشرب لدواويرها و إنهاء أزمة العطش. 
و استبشرت الساكنة خيرا بمشروع تزويد هذه الدواوير بالماء الصالح للشرب وذالك بفضل الجهود المبدولة و التي يقوم بها المجلس الجماعي برئاسة مولاي رشيد الدريوش، هذا الأخير الذي قام خلال اليومين الماضيين بزيارة للدواوير السالفة الذكر قصد الوقوف على اشغال التزويد بالماء الصالح للشرب هذه المادة الحيوية و الأساسية التى تدخل ضمن أولويات برنامج الجماعة لتزويد العالم القروي بالماء الصالح للشرب.
كما استبشرت أيضا خلال هذا الأسبوع ساكنة الدواوير (تيكما لهوى تيزكي، فلوغوس، تيسكرت)، بانطلاق أشغال عملية ترميم و اصلاح الطرق والمسالك القروية المؤدية للدواوير المذكورة، و فتح طرق ومسالك جديدة للرفع من الولوجية خاصة وأن المنطقة جبلية، حيث تكاتفت جهود أعضاء المجلس الجماعي، وتم تسخير أسطول من الآلات لهذا الورش التي إقتنتها الجماعة و المتمثلة في جرافة وشاحنة، وهي إضافة مهمة جدا لساكنة الجماعة لما ستحققه من أهداف مستدامة لفك العزلة وتعبيد طرق ومسالك جديدة، وستلي هذه العملية أشغال مماثلة في الكثير من الدواوير التابعة للجماعة القروية اشمرارن.
وفي تصريح للموقع، أشار الدريوش رئيس المجلس الجماعي، أن هناك مشروع جديد مهم سيخلف لامحالة وقع على نفسية ساكنة المنطقة، ويتعلق الأمر بتهيئة مركز جماعة إشمرارن في شطره الأول، والذي سيعطي إضافة نوعية للجماعة.

يوسف عماني - شيشاوة نيوز