بشرى لساكنة امين الدونيت.. تخصيص بقعة أرضية لبناء ثانوية اعدادية، و فاعلون جمعويون يشيدون بجهود عامل إقليم شيشاوة بوعبيد الكراب

من اجل تدعيم العرض التعليمي بإقليم شيشاوة وتقريب المؤسسات التربوية للساكنة، و حيث أن نسبة عدم التحاق تلاميذ جماعة امين الدونيت بالمستوى الإعدادي بلغت حوالي %67.80. تقرر إحداث ثانويـــــة إعدادية بهذه الجماعة الترابية. وفي هذا الإطار قام عامل إقليم شيشاوة بوعبيد الكراب مرفوقا بالسعيد المهاجري رئيس المجلس الإقليمي لشيشاوة، و عبدالرحمان الكمري المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتعليم، بمعاينة البقعة الأرضية المخصصة للمشروع المتواجدة بمنطقة "خميس تاونغاست". 
هذا المشروع الذي خُصِّصت له مساحة أرضية إجمالية قدرها 1200 متر مربع، يندرج في إطار برنامج محاربة الفوارق المجالية والاجتماعية، و سيمكن من محاربة الهدر المدرسي خاصة في صفوف الفتيات، خصوصاً انه سيستقطب تلاميذ أربع مجموعات مدارس:  تاونغاست و تيزكي و تكماط و تنامرت.
و قد أشاد مجموعة من الفاعلين الجمعويين بالمنطقة في تصريحهم ل "شيشاوة نيوز"، بمجهودات عامل الإقليم بوعبيد الكراب التي يقوم بها من أجل تنمية العالم القروي بالإقليم بمختلف القطاعات الحيوية التي هي في أمس الحاجة إليها ساكنة الإقليم، مشيرين إلى أن هذا المشروع سيهدف إلى تشجيع التمدرس و محاربة الهدر المدرسي خصوصا الفتاة القروية وذلك بتوفير بنية تحتية ملائمة لحاجيات التلاميذ في أعالي الجبال التي ظلت تُعاني من البعد عن المؤسسات التعليمية، ولاسيما الإعدادية و الثانوية، و أن ساكنة المنطقة ستتمكن بذلك من تجاوز إحدى أهم معيقات التمدرس في أعالي الجبال.

يوسف عماني - شيشاوة نيوز