قاضي التحقيق بإبتدائية امنتانوت يودع مستشار جماعي السجن من أجل النصب على مراكشي في مبلغ 50 مليون + التفاصيل

قرر قاضي التحقيق بالمحكمة الإبتدائية بامنتانوت، يومه السبت 28 شتنبر، إيداع عضو جماعي بإيدويران السجن المحلي بالأوداية على ذمة التحقيق، ومتابعته من أجل النصب والإحتيال، فيما توبع 3 أشخاص آخرين في حالة سراح من أجل المشاركة في النصب والإحتيال، مع الأمر بإصدار مذكرة بحث وطنية في حق شريك المتهم الرئيسي الذي اختفى عن الأنظار، بعد سقوط هذه العصابة.

وتعود تفاصيل القضية، حينما أوقفت عناصر الدرك الملكي بالمركز القضائي بسرية شيشاوة، يوم الخميس 26 شتنبر، عضو مستشار بجماعة ادويران، والمتهم في قضية النصب والإحتيال عن طريق استخراج الكنوز.

وبحسب مصادر متطابقة، فالموقوف المنتمي لحزب في الأغلبية الحكومية، كان موضوع شكاية تقدم بها “مراكشي” لدى مصالح الدرك الملكي بسرية شيشاوة، يتهمه بالنصب عليه رفقة أشخاص آخرين في قضية تتعلق باستخراج الكنوز، حيث سبق وأن رافقه ليلا الى منطقة خلاء بالقرب مدينة امنتانوت (طريق أكادير)، وأوهمه بوجود كنز ثمين خصوصا عندما شاهد صندوق قديم قيل بداخله كمية مهمة من الذهب الخالص.

هذا وبعدما وضع المشتكي ثقته الكاملة في المتهم وصدّق الأمر، منحه مبلغ مالي قدره 50 مليون سنتيم، قصد تسليمه صندوق الكنز كاملا، مع تحديد موعد آخر من أجل استخراجه.

هذا وبعد الاستماع الى المتهم في محضر قانوني من أجل المنسوب اليه، وبناء على تعليمات النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بامنتانوت، تم وضع المتهم رهن الحراسة النظرية، قبل عرضه على أنظارها.

  متابعة - إيمان توفيق