عامل شيشاوة يتفقد أوراش تنموية بدائرة متوكة ويبحث حلولا استعجالية لأزمة العطش باشمرارن وفعاليات سياسية ومدنية تنوه بالجهود

يواصل بوعبيد الكراب العامل الاقليمي، لليوم الثاني من شهر رمضان زياراته الميدانية للتواصل مع ساكنة إقليم شيشاوة، والاستماع لهمومهم، وهذه المرة بزيارة دائرة متوكة على مستوى الجماعات الترابية الثلاثة بوابوض وابواض امدلان واشمرارن، بحضور الهاشمي اورايس رئيس القسم التقني بعمالة شيشاوة، احمد شيشا مدير ديوان عامل الإقليم، رئيس دائرية دائرية بوابوض ومولاي رشيد الدريوش رئيس المجلس الجماعي لاشمرارن الى جانب عبد الكريم الحوامي رئيس المجلس الجماعي لكوزمت ومسؤول عن المديرية الاقليمية للتجهيز.
ووقف العامل الاقليمي في مستهل زيارته التفقدية على
ورش بناء الداخلية باعدادية محمد الخامس ببوابوض، والممولة في إطار برنامج تقليص الفوارق المجالية بقرابة 3,2 مليون درهم كغلاف مالي لتنفيذ المشروع، كما همت هذه الزيارة
الطريق الإقليمية الرابطة بين الطريق الجهوية 214 والطريق الاقليمية 2001 مرورا بوابوض وبوابوض امدلان على طول 17 كلمتر بغلاف مالي يقدر ب 10 مليون الدرهم، حيث تجري عملية التوسيع والتهية، وذلك في إطار البرنامج التكميلي لوزارة التجهيز في إطار الاتفاقيات الموضوعاتية.
وبعد ذلك زار العامل الاقليمي والوفد المرافق له، زيارة الوحدة المركزية “اكوتي” التابعة لمركزية ايت اعمر بجماعة بوابوض امدلان، كما زار مركز اشمرارن الذي توقف فيها عند نضب الثقب الاستغلالي الذي كان يزود ساكنة مركز جماعة اشمرارن بالماء الصالح للشرب.
وفي هذا السياق واستجابة لمخاوف السكان من مواجهة أزمة العطش، أجرى العامل “الكراب ” اتصاله المباشر بمدير وكالة الحوض المائي في عين المكان للتدخل العاجل قصد انجاز ثقب استكشافي استعجالي لتمكين الساكنة من الماء الشروب، كما وقف عند ورش بناء دار الطالبة الذي ستنتهي به الأشغال قبل بداية الموسم الدراسي المقبل 2019/2020.
ونوهت فعاليات سياسية وجمعوية بدائرة متوكة بالتفاتة المسؤول الإقليمي الأول ومساعديه تجاه الوضع التنموي العام بأمتوكة وهي الزيارة التي تجسد العمل بمنطق العدالة المجالية في التعاطي مع مشاكل الإقليم. وفقا لمبدأ الأولويات.

متابعة - إيمان توفيق