بالصور..'اعمارة' النائب الأول لرئيس جماعة امنتانوت يشيد بناية بحي تازروت تهدد أرواح المواطنين و مطالب بتدخل عامل الإقليم بوعبيد الكراب

في الوقت الذي أصدر فيه بوعبيد الكراب عامل إقليم شيشاوة أوامره بإحالة عدد من أعوان السلطة (المقدمين) العاملين بقيادة سيدي المختار على المجلس التأديبي بسبب استفحال مهول لظاهرة البناء العشوائي الذي ينخر تراب جماعة سيدي المختار. يقوم عبدالإله اعمارة النائب الأول  لرئيس جماعة إمنتانوت في تحدي للسلطة المحلية والإقليمية ببناء منزل عشوائي على قارعة الطريق الوطنية رقم 8 وعلى حافة خطيرة، مما يهدد سلامة ساكنة المنازل المجاورة لهذه البناية بسبب الحفر الذي قام به هذا الأخير من أجل تهيئة الأرضية للبناء الأساس. 

الخطوة اعتبرتها ساكنة امنتانوت غير عادلة، معتبرة أن المنزل المشيد يهدد سلامة الساكنة المجاورة له، حيت تطالب بوعبيد الكراب عامل إقليم شيشاوة بالتدخل وفتح تحقيق في الموضوع، وذلك من أجل تطبيق القانون على نائب الرئيس الذي تجاوز السلطات المحلية، وبات فوق القانون، ضاربا عرض الحائط ما جاء في كل الخطابات الملكية السامية بأن كل المغاربة سواسية أمام القانون.

وأوضح مصدر الجريدة، أن المعني بالأمر عمد إلى بناء المنزل المذكور، مباشرة بعد الإطاحة بالرئيس السابق ابراهيم يحيا، هذا الأخير الذي رفض تسليم المستشار "عبدالإله .أعمارة" رخصة البناء بعد التحقق من أن المبنى المزمع إقامته لا تتوفر فيه الشروط التي يفرضها القانون، كما أنه يهدد سلامة المنازل المجاورة بالإنهيار بسبب الحفر لوضع البناء الأساس.
ليبقى السؤال المطروح هل البناية التي قام "أعمارة" النائب الأول لرئيس جماعة امنتانوت بإحداثها تتوفر على تصميم مرخص به؟ وهل الرخصة التي حصل عنها، تخضع لمسطرة رخص البناء التي ﺗﺨـﻀﻊ ﻟﺘـﺪﺧﻞ اﻟﻌﺪﻳـﺪ ﻣـﻦ اﻟﺠﻬـﺎت ﻹﺑـﺪاء اﻟـﺮأي؟

مصطفى السباعي - شيشاوة نيوز