محكمة مراكش تقضي بإطلاق سراح الناشط الفايسبوكي الملقب ب”حمزة الحزين”

قضت محكمة الإستئناف بمراكش يومه الإثنين 19 نونبر الجاري، بإطلاق سراح الناشط الفايسبوكي الملقب ب”حمزة الحزين” والحكم عليه بما قضى، وذلك بعد إدانته من طرف المحكمة الابتدائية بإمنتانوت بثمانية أشهر حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 2000 درهم، بتهمة إهانة موظفين عموميين وإهانة الهيئة القضائية في حالة العود وانتحال اسم شخص، وذلك يوم الإثنين ثالث شتنبر الماضي.

وتعود تفاصيل الواقعة، حينما  انتقلت عناصر الشرطة القضائية التابعة للأمن الإقليمي بشيشاوة يوم  السبت 4 غشت، إلى مدينة اولاد تايمة، من أجل تسلم المتهم الناشط الفيسبوكي "حمزة. ت" الملقب ب "الحزين" بعد اعتقاله من طرف عناصر الشرطة القضائية بمنطقة اولاد تايمة، يوم الجمعة 3 غشت الجاري بمنطقة اولاد تايمة، على خلفية فيديو له يهين فيه جهاز القضاء بمحكمة امنتانوت، إثر حديثه عن  ملف أحد المستثمرين بمدينة شيشاوة، و قد تم اقتياده إلى مركز الشرطة بشيشاوة، قصد الإستماع إليه في محضر قانوني والتحقيق معه حول إهانته لرجال القضاء، لكون "لابيجي" شيشاوة هي من أصدرت مذكرة بحث وطنية في حقه، بناء على تعليمات النيابة العامة لدى المحكمة الإبتدائية بإمنتانوت.

و للإشارة  فقد انتشر فيديو ل"حمزة الحزين" مند بداية الشهر الماضي، يتحدث فيه عن معاناة أحد المستثمرين المغاربة القاطنين بالديار الأوربية، في قضية معروضة أمام القضاء، وتوجيه إتهامات خطيرة والتشكيك في مهمة القضاء بالمحكمة الإبتدائية بإمنتانوت، كما احتج "الحزين" كذلك في الفيديو نفسه، على رئيس الحكومة، و وزير العدل رئيس النيابة العامة، وطالب بانصاف المستثمر القادم من فرنسا، والذي يرغب في الاستثمار بالمغرب.

متابعة - إيمان توفيق