حسن 'الخطاف' يكشف تفاصيل التعذيب الذي تعرض له رفقة طالبة من طرف عصابة ملثمة

كشف "الخطاف" المسمى "حسن"، في تصريحات خص بها مراكش7، تفاصيل الإعتداء الوحشي الذي تعرض إليه رفقة طالبة جامعية من طرف عصابة ملثمة بجمعة اسحيم ضواحي مدينة أسفي، والذي انتشرت احداثه بشكل كبير بين صفحات مواقع التواصل الإجتماعي.
وحسب حسن، فإنه كان رفقة طالبة جامعية على متن سيارته المخصصة للنقل المزدوج، حيث طلبت منه المذكورة أن يأخذها في جولة من أجل اكتشاف أماكن لإجراء بحث بخصوصها، وذلك بحكم تخصصها في شعبة الجيولوجيا بكلية العلوم بمدينة أسفي، وذلك على أمل أن تعود إليها رفقة عدد من صديقاتها الطالبات من أجل القيام بذاك البحث.
وأضاف نفس المتحدث في تصريحه لمراكش7، أنه وفي طريقه نحو منطقة "كبور لعساسة" بضواحي جمعة اسحيم،  اعترض سبيله أزيد من 7 أشخاص ملثمين، حيث قاموا بفتح أبواب السيارة ومهاجمته رفقة الطالبة، موجهين اليهما تهم بممارستهما الجنس وشربهما المياه في يوم رمضان، حيث قاموا بالاعتداء عليهما بالضرب والجرح، وذلك بشكل حولهما الى برك من الدماء.
وأضاف نفس المتحدث، أن العصابة عمدت إلى سرقة أمواله وهاتفه وكذا كل ما كانت تحمله الفتاة، التي كانت معه على متن السيارة.
وأشار حسن، إلى أن الواقعة تعود إلى يوم الخميس 24 ماي 2018، وبالضبط عند حوالي الساعة الحادية عشر والنصف، حيث كان في طريقه رفقة الطالبة، ولم يتوقفا في أي مكان، إلى أن فاجأتهما تلك العصابة التي قامت بتعذيبهما بشكل خطير.
ومن جانب آخر، قال نفس المتحدث، على أنه قام بالتبليغ عن الواقعة لدى عناصر درك جمعة اسحيم، حيث انتقلت الى عين المكان، وحررت محضرا في هذا الموضوع، وذلك على أمل الوصول إلى الفاعلين.
وأضاف حسن الخطاف، على أنه لا تربطه أية علاقة مع الطالبة المعتدى عليها، وانما هي زبونة له، كما غيرها من الزبائن، مضيفا أنه متزوج وله 3 بنات، ولا يمكن أن يعصى الله في يوم رمضان من أجل ممارسة الرذيلة مع أي كان، وخاصة تلك الفتاة المعروفة بأخلاقها الطيبة بين أهل المنطقة.

عن مراكش7