صحف الجمعة.. لا أبرز ما جاء فيها

نستهل جولة رصيف صحافة الجمعة من “المساء” التي ورد بها أن المغرب يجري مناورات عسكرية مع إسبانيا، بعد أيام قليلة على انتهاء المناورات العسكرية مع فرنسا. وحسب مصادر إسبانية، فإن طائرات سلاح الجو المغربي ستحلق، هذا الصيف، فوق سماء إسبانيا، في إطار المناورات الجوية الثنائية “أطلس 2018″، والتي ستنفذ مع وحدات من سلاح الجو الإسباني في إطار التعاون العسكري الوثيق بين وحدات سلاح الجو في البلدين لتطوير قدراتهما الجوية هجوما ودفاعا.

المنبر الورقي نفسه كتب، في خبر آخر، أن صورا بالأقمار الصناعية تضع المغرب في اللائحة السوداء للبلدان المهددة بالعطش، حيث جاء في تقرير للمعهد العالي للموارد المائية أنه يمكن أن يتسبب تراجع الخزانات في المغرب والهند والعراق وإسبانيا في أزمة مياه عميقة وفقا لمطوري نظام الإنذار المبكر عبر الأقمار الصناعية لسدود العالم البالغ عددها 500.000. ووفق المنبر ذاته فإن المعهد العالمي للموارد البشرية أكد أن مخزونات المغرب هي الأدنى منذ عقود، بالرغم من الأمطار الأخيرة.

وكتبت “المساء”، كذلك، أن لحوما أوكرانية ستوضع قريبا على موائد المغاربة، إذ كشفت السلطات المختصة في أوكرانيا أنها تستعد لإصدار شهادة بيطرية بالاتفاق مع نظيرتها بالمملكة لتصدير اللحوم ومنتجات الدواجن إلى المغرب. وأفاد الخبر ذاته بأنه وفقا لوزارة السياسات الزراعية والغذائية في أوكرانيا، فإن المغرب هو أحد البلدان الإفريقية ذات الأولوية بالنسبة إلى أوكرانيا في مجال تطوير التجارة الزراعية الثنائية.

أما “الاتحاد الاشتراكي”، فأفادت بأن شخصا يبلغ من العمر 85 سنة لقي مصرعه إثر انهيار جزء من السور المحيط بمستشفى ابن الحسن للأمراض النفسية بفاس، إذ صادفه انهيار السور جالسا بأحد المقاعد المحاذية للسور.

ونقرأ في الصحيفة نفسها أن المصالح الأمنية بمدينة تطوان ألقت القبض على موثق على خلفية تهمة اختلاس مبلغ مالي يقدر بـ230 مليون سنتيم كان قد تسلمه بهدف إنجاز عملية عقد البيع والشراء لفيلا في ملكية موظف في جماعة تطوان.

وجاء في “الاتحاد الاشتراكي”، أيضا، أن عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، شدد على ضرورة ضمان تتبع دقيق لتسويق فضلات الدواجن ترقبا لعيد الأضحى، من خلال إرساء نظام يمكن من مراقبة استعمال تلك الفضلات، ابتداء من الزراعة وصولا إلى المستخدم النهائي، بغية تفادي تحويل استخدامها في تغذية الماشية.

من جهتها، أوردت “أخبار اليوم” أن ممرضتين ضمن فريق الهلال الأحمر تعرضتا للاختناق، بعد توقف المصعد داخل مستشفى العياشي في سلا، قبل قيام الأطباء بمحاولات ذاتية لفتح باب المصعد، وجرى نقل إحدى الممرضتين إلى مستعجلات مولاي عبد الله في سلا في حالة حرجة.

ووفق الجريدة ذاتها فإن محكمة الاستئناف بمدينة الحسيمة أدانت الشاهد الوحيد في وفاة العتابي بـ10 سنوات سجنا، ويتعلق الأمر بناشط حراك الريف عبد الحق الفحصي المعرف بلقب “تشيبا”.

وإلى جريدة “العلم” التي نشرت أن تقريرا أمميا يؤكد أن المجموعات المسلحة في جميع أنحاء ليبيا، بما في ذلك المجموعات التابعة لتنظيم “داعش”، تحتجز آلاف الرجال والنساء والأطفال بشكل تعسفي وطويل ودون مسوغ قانوني، حيث يعرضونهم للتعذيب. وأضاف الخبر أن ذوي العشرات من المغاربة المحتجزين في ليبيا الذين يتوجهون إلى وزارة المغاربة المقيمين في الخارج لمساعدتهم في استعادة أبنائهم لا يتمكنون من الإنصاف القضائي أو التعويضات، فيما يفلت أفراد المجموعات المسلحة من العقاب.

وتعليقا على قول محمد يتيم، وزير الشغل والإدماج المهني، بكون البرنامج التنفيذي للمخطط الوطني للتشغيل، الذي تمت المصادقة عليه مؤخرا، يهدف إلى إحداث مليون و200 ألف منصب وفرصة شغل خلال الفترة ما بين 2018 ـ 2019، أكد خبراء أن النموذج الاقتصادي الحالي عاجز عن تحقيق هذه الأرقام، بحيث قالت مونية غولام، الخبيرة الاقتصادية، لـ”العلم” إن تحقيق مثل هاته المخططات رهين أولا بارتفاع معدل النمو. من جانبه، أكد المحلل الاقتصادي إدريس الفينا أنه لتحقيق هذه الأرقام في التشغيل يجب مضاعفة حجم الاستثمارات في بلادنا مرتين، مضيفا أنه من حق الجميع أن يكون له طموح؛ بيد أن الواقع على الأرض يثبت العكس.

الختم من “الأحداث المغربية”، التي ورد بها أن نقباء مغاربة باتحاد المحامين العرب الذي تجتمع أمانته العامة بطرابلس لبنان أيام 11ـ 12ـ 13 أبريل الجاري، عبروا عن موقف وطني بفرض احترام الوحدة الترابية للمملكة، مؤكدين أنه “موقف لا يقبل أي مساومة”.

ووفق المصدر ذاته فإن ندوة الرؤساء بمجلس المستشارين اتفقت على عقد الاجتماع الأول للجنة تقصي الحقائق حول مناجم جرادة يوم 13 أبريل الجاري الذي يصادف افتتاح الدورة الربيعية للبرلمان.