لبنى الجود تلوح بمقاضاة 'راديو مارس' و تطالب برد الإعتبار للمرأة المغربية

دخلت جمعية “حنا معاك NSAT” النسائية على خط إهانة مقدم برامج بإذاعة “راديو مارس” لمتتبعة برنامجه شاركت بتعليق على “فيسبوك”، معتبرة إياه “كلاما مسيئا للمرأة”، وأنه “مبني تمييز جنسي و تسفيه لذاتها”، ملوحة بمقاضاة الإذاعة المتخصصة في الرياضة ومطالبة بإقالة المذيع.

واعتبرت “حنا معاك” أن مخاطبة المذيع الكلام لمتتبعة شاركت بتعليق على “فيسبوك” بعبارة “سيري طيبي وبعدي من المنتخب وديها فشغلك.. سيري تفرجي في  شميشة وبعدي من الكورة وخليها لماليها”، (اعتبرته) موقفا “يبث ثقافة العنف والتعنيف، والإرهاب الفكري المبني على الجنس الذي يترجم أفعالا فيما بعد، فينعكس سلبا على مكانة المرأة في المجتمع، وإحساسها بالأمان والاستقرار”.

وأضافت الجمعية في بيان لها، أن الموقف المذكور “يعطي للشباب الذين يتابعون هذا البرنامج الحق في تكريره في حياتهم اليومية، إذ أن صاحبه شخصية عامة بارزة، فضلت أن تكرس ثقافة تهميش المرأة، و تحقيرها بدل تحفيز الشباب على إحترام النساء و تقديرهن عبر الإرتقاء بفكرهم و تهذيب سلوكهم”، على حد تعبيرها.

وشددت “حنا معاك” على رفضها “رفضا باتا وقاطعا” ما اعتبرته “الرجوع خطوات إلى الوراء للوراء في مسيرة التقدم و المساواة إنخرطنا فيها تماشيا مع توجهات الدولة المغربية في هذا الإطار، و التي تتوازى و التوجهات الدولية في مجال حقوق الإنسان بصفة عامة و حقوق المرأة بصفة خاصة”.

وعبرت الهيئة النسائية ذاتها على أملها ألا يكون موقف المقدم الإذاعي انعكاسا لرؤية الإذاعة التي يشتغل بها، كما طالبت في الوقت ذاته بإقالته من منصبه وتقديم الإذاعة لاعتذار رسمي عن طريق مديرها العام.

وهددت “حنا معاك” بمقاضاة الإذاعة في حالة عدم الاستجابة للمطلبين المذكورين، من أجل الحسم في القضية التي اعتبرت أنها “أضحت قضية رأي عام بالدرجة الأولى و تهديدا مباشرا لكل المكتسبات التي ناضلت النساء في سبيلها منذ فجر الاستقلال”.

وبعد موجة استنكار واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، أعلنت إدارة “راديو مارس” عن “اعتذارها لما بدر عن الصحافي من أقوال”، مشددة على أن كلامه “جاء بشكل عفوي وتلقائي حول من يتمنى إقصاء المنتخب من كأس إفريقيا”، واستدركت باعتبار أن “هذا الأمر لا يمكن اعتباره تبريرا”.

وأعلنت الإذاعة المتخصصة في الرياضة اتخاذ قرار بتوقيف المعني بالأمر ثلاثة أيام رغم تقدمه باعتذار رسمي”، بعد “زوبعة كبيرة أثارها رواد مواقع التواصل الاجتماعي حول تعليق عادل العوماري صحافي بإذاعة مارس عن رسالة نصية أرسلتها مستمعة تتمنى هزيمة المنتخب الوطني اليوم في مباراته أمام منتخب بنين، لحساب الدور ثمن النهائي كأس إفريقيا للأمم”.

عبرت رئيس “حنا معاك NSAT” لبنى الجود في تصريح لجريدة “العمق” عن استغرابها لتكليف الصحافي ذاته بالتعليق في الإذاعة نفسها على مباراة المنتخب المغربي ضد منتخب البنين أمس الجمعة، معتبرة أن ذلك “يؤشر على أنه لم يطبق أي توقيف في حق الصحافي” على حد تعبيرها.

شيشاوة نيوز - متابعة