المركز المغربي لحقوق الانسان بشيشاوة يتضامن مع الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد ويصدر بلاغا بخصوص نضالاتهم

أصدر المكتب الإقليمي للمركز المغربي لحقوق الإنسان بشيشاوة، بلاغا (توصلت شيشاوة نيوز بنسخة منه) بخصوص نضالات الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، هذا نصه:

“يسجل المركز المغربي لحقوق الانسان باقليم شيشاوة بقلق بالغ تطورات الأوضاع في قطاع التعليم ، وذلك من خلال رصد النضالات المستمرة والمشروعة للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، ومنه فان المركز المغربي لحقوق الانسان بشيشاوة يعلن للراي العام المحلي والوطني والدولي ما يلي :
– تضامنه المطلق واللا مشروط مع الاساتذة الذين فرض عليهم التعاقد ومن خلاله مع جميع الاطر الحية التي تدافع عن كرامة الاسرة التعليمية.
– ادانتنا للمخططات الرامية الى خوصصة قطاع التعليم وضرب الاسر الفقيرة وحرمانها من حقها المشروع في التمدرس وحرمان فئة الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد من الاستقرار المالي والإداري والنفسي.
– دعوتنا الجميع الى تحمل مسؤولياته امام تردي الاوضاع في هذا القطاع الحيوي .
– تنبيهنا الجهات المعنية الى ضرورة إيجاد حلول لهذا الوضع في أقرب الآجال .
اننا من داخل المركز المغربي لحقوق الانسان بشيشاوة نتابع عن كثب المسار النضالي لهذه الفئات المتضررة من هذه القوانين المجحفة والفارغة من القيم الانسانية و نقف بجانبهم في كل الاوقات حتى تحقيق مطالبهم، وفي الختام ندعو الجميع الى الالتفاف حول نضالات الأحرار لانقاذ المدرسة العمومية وحفظها من هذه الهجمة الشرسة والممنهجة.
ما لا ياتي بالنضال ياتي بمزيد من النضال.”

إيمان توفيق - شيشاوة نيوز