الصويرة: عائشة لشهب توقع ديوانها الزجلي الأول 'رضيت...' بحضور ثلة من رواد الكلمة والشعر

شهد رحاب دار الصويري بمدينة الصويرة ليلة أمس الجمعة 24 ماي 2019، تنظيم حفل توقيع ديوان "رضيت..." للزجالة عائشة لشهب التي ارتأت أن تقيم هذا الحفل بالصويرة باعتبارها المكان الذي قضت فيه سنوات عمرها الجميلة. 

في البداية ألقى مقدم هذا الحفل كلمة رحب من خلالها بالحاضرين من أدباء و شعراء و موهبون، وإعلاميون، وعدد من زملاء وزميلات الفنانة والشاعرة عائشة لشهب، وكذا النائب البرلماني عبداللطيف العايدي، ومجموعة من فعاليات مدينة الصويرة، معتبرا توقيع هذا الديوان الزجلي بمثابة نجاح للشاعرة عائشة لشهب كما ذكر أيضا بالدور الثقافي الإيجابي الذي تلعبه جمعية الصويرة موكادور، و رابطة المبدعين العرب فرع الصويرة في دعم الإبداعات الثقافية.

ومن جهته تطرق الدكتور حسن بنموسى إلى أهمية هذا الديوان الزجلي وقدم قراءة في بعض عناوين قصائده التي اهتمت بالعديد من القضايا كالتعليم و المرأة والتحولات المجتمعية. أما باقي تدخلات الحاضرين فقد شددت على أهمية صدور هذا الديوان الشعري لعائشة لشهب معتبرين صاحبته مبدعة متميزة في ميدان الزجل. وللإشارة فإن ديوان "رضيت... " صدر عن إحدى دور النشر بأسفي (الطبعة الأولى). 

كما أن هذا الحفل تخللته فقرة موسيقية غنائية رائعة من تقديم الفنانة الشابة الصاعدة "سامية العنطاري" والتي لايتجاوز عمرها 17 سنة، وأيضا تخللته ترانيم العود عزفها أحد المبدعين رافق بها الزجالة عائشة لشهب عندما كانت تقرأ أزجالها، ليختتم الحفل بأهازيج فلكلورية من تقديم فرقة أحواش أسافو.

وتجدر الإشارة إلى أن الشاعرة عائشة لشهب تنحدر من سيدي المختار إقليم شيشاوة حيث درست بسيدي المختار وشيشاوة ثم تابعت دراستها بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة القاضي عياض بمراكش. لها رسالة نقدية بعنوان "الأسلوب والأسلوبية: سعد مصلوح نمودجا"، بالسلك الثالث تخصث نقد حديث بنفس الجامعة. 
عملت كمنشطة بالاتحاد الوطني النسائي المغربي لمدة ثلاث سنوات، لتعمل بعدها كمدرسة بالابتدائي مدة أربع سنوات.
إلتحقت فيما بعد بالثانوي التأهيلي حيث درست مادة "الثقافة الفنية" إلى جانب تخصصها اللغة العربية مدة سبع سنوات بثانوية أكنسوس بالصويرة. 
تدرس حاليا بالثانوي الإعدادي، وهي متزوجة وأم لثلاثة أطفال. 
شاركت عائشة لشهب بعدة معارض تشكيلية وطنية و دولية. وقد دخل اسمها لموسوعة الفن التشكيلي بالمكتبة العالمية للفن بإيطاليا سنة 2014.
تنهج في تشكيلها الفني للوحاتها بين التعبيريةوالتجريدية. 
لها ديوان شعري فصيح قيد الطبع بعنوان: "كي لا أموت مرتين".
نشرت لها عدة قصائد بمجلات عربية وصحف مغربية. 
شاركت في عدة برامج تلفزية وإذاعية. 
هي أيضاً فاعلة جمعوية.

يوسف عماني - شيشاوة نيوز